قدّر الله لأمل أن تشاركها حياتها أختها الصغيرة , يقتسمان الغرفة , الحبّ , والرعاية ,الأحلام

قدّر الله أن ترى أملٌ في آلاء أمل الصغيرة ,في بعض الأحيانِ على الأقل

وكان من ضمنها أنّ آلاء تذهبٌ لدور تحفيظ القرآن , كما كانت أمل تفعل !

ذات يوم أرادت ألائي أن يأتي أحدٌ معها ليسجلها في دارٍ جديدة , طلبت مني أمي الذهاب فاعتذرتُ ,لمَ أنا ؟ لقد كنتُ أذهب وحدي دون أن يكون معي أحد , هي تقدر أن تذهب وحدها !

في النهاية ذهبتُ وفي النهاية سجلتُ وفي النهاية حدث أن أقيم في دارنا نادٍ للفتيات يسمّى نادي مكيّات

بالطبع أصبحتُ ضمن فتياته وبدأنا نقطعُ دربنا نحو الإنجاز والإعمار , ذلك الهدف اللذيذ , ودربه الممتع

زرنا دارًا للأيتام و نفذنا مشروعًا يسعى لتحبيب الأطفال في القراءة , وها نحنُ الآن في مشروع جديد وحملةٍ جديدة بعنوان :أنا عربيّ

لماذا أنا عربي ؟

لأن الكثير الآن يتحدثُ معي كما لو أنّي لا أعرفُ العربية !

أنا عربيّ وأنتَ عربي فحدثني بلغتي

لماذا أنا عربي ؟

لأنّ البعض الآن أصبح يندبُ حظّه أن كان عربيًا

يكفيك فخرًا في كونك عربيّ أنّك تملكُ هذه اللغة , رُبّيتَ بها , وغيركَ يهاجر ويكابد ليتعلمها !

لأنّ العربية فخر , وعزّة , وكنزٌ لا تظاهيه اللغاتُ الأخرى

لأنّ العربية لغة أجدادنا , ولغةُ أسلافنا , لأنهم حين كتبوا تأريخهم الذي استنزف دمائهم ,كتبوه بها

وحينَ كتبوا علمهم الذي حصّلوه بعرقِ جبينهم , كتبوه بها ..

لأنّ الفرس والروم والغرب كانوا يبعثون أبنائهم للأندلس حتى يتعلموا العربية

لأنها لغة القوّة ,ولا تزال ,بيدِ أنّ القويّ في ذاته قويّ بما يملك , والضعيف في ذاته ضعيفٌ ولو ملكَ كلّ شيء ..

ماذا أعني ؟

بالطبعِ أعني أننا غالبًا نعاني من ضعفٍ في ذواتنا ,اهتزازٍ في ثقتنا بأنفسنا ,عروبتنا ,قدراتنا وإمكانيتنا وقوّتنا , نحتاجُ أن نقويّ أركان هذه الثقة وندعمها

أعترفُ أنّي كنتُ أكره الإعراب , وأنّي حين يُطرح موضوع اللغة أطرح ما في جعبتي من أنّي أحبها كلّها عدا الإعراب ! والآن تغيّرت نظرتي تمامًا , وعلمتُ أنّ الإعراب من أساسيات اللغة والذي يميّزها بالدقّة والاتساع ..

حسنًا ,

أقمنا حملةً كما قلت وبدأناها على موقع التواصل (تويتر) ..يلا كلّو قدامي يتابع v_v ! @arabianiam

هذا جدول حملتنا

إعلان حملة أنا عربي

آملُ من الله تعالى أن نبلغ هدفنا من هذه الحملة , وتتغيرَ نظرةُ بعضِ القوم عن كنزهم !

الحمدُ لله الذي يسّر لي المشاركة فيها , والسعي لها , وهداني لأسجّل مع أختي في دارِ التحفيظ !

Posted by:molarya

.ig-b- { display: inline-block; } .ig-b- img { visibility: hidden; } .ig-b-:hover { background-position: 0 -60px; } .ig-b-:active { background-position: 0

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s