بسم الله الرحمن الرحيم 
بدايةً الحمد لله الذي جعلنا نصل لهذا الوقت الي رمضاننا شهرنا الحبيب على الأبواب ونسأل الله دائمًا وأبدًا أن يبلغنا أيامه كلها ويوفقنا فيها للطاعات ويزيدنا فيها من الخيرات ، آمين . 
عنوان التدوينة  كان فكرة ببالي من زمان، من رمضان الي فات كنت أشوف وأقرا وأسمع إن رمضان شهر يغير الشخص منا للأفضل بعون الله وإرادته ، وكنت وما زلت أؤمن بهذا الشيء، يا رب كلنا نتغير للأفضل ، آمين . 
بالتالي جتني فكرة هذي التدوينة، وهي إنه أكتب أفكار عن كيف ممكن نتغير في رمضان، ويستمر تغيرنا هذا إن شاء الله لما بعد رمضان .
في عدة محاور أتوقع الأغلبية نفسه يتطور فيها، ممكن تاخذون من أفكارها لخطتكم الرمضانية 
١-أنا وصلاتي. 
٢-أنا و كلام الله ! .
٣-أنا والقراءة .
٤-أنا وصحتي وأكلي . 
٥-أنا وأمنياتي . 
٦-أنا وعاداتي.
نبدأ أول شيء بالصلاة ، 
للحين ببالي كلام أستاذة القرآن الله يذكرها بالخير، إنه ما يُقبل من صلاة العبد إلا الي قلبه وعقله حاضر فيها، وقتها فكرت الله يغفر لنا قد ايش يروح بالنا واحنا نصلي،وقد ايش يشغلنا ويهمنا واحنا في صلاتنا شيء بسيط ، تذكرت مقولة أحد السلف الله يرحمه قال :جاهدت نفسي أربعين سنة حتى استقامت، قد ايش يبغالنا نجاهد احنا وخاصة في صلاتنا ؟ من متى لازم نبدا نجاهد ؟ 
 نعرف كويس إنه الصلاة شعور مختلف وعالم آخر، ومُفترض إن احنا نستشعر إنها صلة بيني وبين ربي متخيلين ؟ 
ممكن من المشاكل الي فينا إن صلاتنا صارت شيء روتيني، فكرتنا الأولى إن نصلي عشان ما ندخل النار ، الحل يكمن في إنه لو استشعرنا فعلاً إن احنا بنصلي عشان نتواصل مع ربنا، وانه نخلي الدنيا كلها ورانا ونروح لله، نحكيه همومنا ورجائاتنا، نعبده ونتذلل له ونطيعه سبحانه، أكيد بيتغير شيء 
فكرة : غالبًا نقرأ سور قصيرة في الصلاة، إذا كنتم كذا جربوا تغيرون السور بشكل دوري، مو نثبت على آخر وجه من القرآن كل يومنا 
فكرة ٢: يالله نحاول “بالنسبة لنا النساء” أوول ما يخلصون الصلاة في المسجد، أو و هم يصلون نقوم نصلي، ونستشعر أجر إنا نصلي الصلاة في وقتها. 
ايش عندكم أفكار بعد ممكن تحسننا مع صلاتنا ؟ 
ثانيًا :احنا وكلام الله ! 
القرآن غير إنه معجزة نبينا هو كلام الله سبحانه يا الله  مستشعرين هذا الشيء ؟! 
كم وردنا اليومي في القرآن ؟ 
في رمضان يهمّك أمر كم ختمة ختمت، أو قد ايش أثّرت فيك هالختمة حتى لو كانت وحدة ! 
 فكرة : نحاول نشتري القرآن المُفسر تفسير بسيط، لما نقرا بتدبّر وما فهمنا آية نرجع لتفسيرها على طول، أو نخلي معنا كتاب تفسير واحنا نقرأ عشان على طول نرجع للتفسير، عشان فعلًا نقرأ واحنا فاهمين وعارفين المقصد . 
 فكرة ٢: ما نمنع نفسنا من إنها تسرح وتتأمل الآيات وتتخيل الحكايات والقصص القرآنية عشان خاطر نخاف يروح الوقت و ما ختمنا .
 فكرة ٣: نحمل تطبيق اتلوها صح ، تطبيق جميل ومن مميزاته إنه يشتغل بدون نت، الآيه الي نشك في قرائتنا لها نروح للتطبيق ونضغط عالآيه ويقرأها لنا الشيخ، تطبيق مهم ومفيد .
 فكرة٤: نحاول نحفظ سورة جديدة، نتعاون مع أصدقائنا على حفظها، وعشان بفضل الله يتثبت حفظها قد ما نقدر نسمعها كثير، نحملها في الجوال أو أي جهاز بصوت الشيخ الي نحبه، نشغلها واحنا نايمين، في الصباح، واحنا نطبخ ..الخ، لما نقرأها نفهم آياتها، نعرف اللفظ الصحيح لها، نحاول نربط بين الآيات ، لما نحفظها بفضل الله وعونه نراجعها، نخليها من وردنا في صلاتنا. 
صحيح إننا نعرف إن قد ايش ختمنا مو بأهمية قد ايش كسبنا وتغيرنا من ختمتنا، بس برضو نخلي سقف طموحنا عالي، ما قد ختمنا برمضان ؟ رمضان هذا بنختم إن شاء الله، دايم نختم ختمة وحده ؟ رمضان هذا ختمتين إن شاء الله، ختمة عنا، ختمة عن أحد ميّت يحتاجها .
وترا وجود أحد ينافسك ويحفزك للختم شيء جميل جدًا، أذكر أبلة الأحياء الله يذكرها بالخير أول مرة بفضل الله تعالى أختم أكثر من ختمة كانت معها ، 
سوت لنا مجموعة في الهوتميل ، وهدفها كان إنه نختم ثلاث ختمات ،حددت كل يوم بنت تذكرنا انه قد ايش المفروض نكون وصلنا اليوم في الختم ، وكمان بنت في نفس اليوم تدعي لكل البنات، يرسلون لها ايش نفسها تدعيلهم، كان طعم هذاك الرمضان مُختلف بتواصلنا وتحفيزنا، تواصلنا كان بالرسائل النصية  لسا ما عشنا مع الواتس ، أتوقع الحين الأمر بيكون أكثر سهالة، حاولوا ما تدخلون في أكثر من مجموعة تحفيزية للختم عشين ما تتشتون 
احنا والقراءة :
 كيف ناوين نطوّر نفسنا مع القراءة ؟
فكرة : نحدد ثلاث كتب مفيدة “مو روايات وهالكلام” أو حتى لو كتاب ، ممكن كتب عن الله تعالى، عن الرسول صلى الله عليه وسلّم، عن  الصحابة رضوان الله عليهم، ممكن كتب علمية مفيدة، كتب تطوير ذات مفيدة، ننتبه ل مين المؤلف ومدى ثقته خاصة في الكتب الدينية، ونقرأها، بالنسبة لي أحب أقرأ ومعي مرسمة عشان أحط خط للاقتباسات الي تعجبني، لما أرجع وأفتح الكتاب مثلا ما يضيع مكان الاقتباس، أو أو .. 
 فكرة: نسوي مشروع صغنن إنا نلخص من الكتب معلومات ونرسلها للي عندنا في الواتس يوميًا على مدى ثلاثين يوم، ممكن بهذي الطريقة يرسخ الي قرأناه ببالنا. أو ننشرها في مواقع التواصل عشان نفيد
ايش كمان أفكار تطورنا من ناحية القراءة ؟ 
احنا وصحتنا وأكلنا  :
هنا عاد أخاف أكتب تدوينة لحالها خخ 
لكني للحين أذكر كلام كثيرين إنه احنا في رمضان غالبًا يزيد وزننا، مدري يمكن جالسين تاكلون هوا وزاد وزنكم  ! ، من بلاوي الأكل الملغوم سعرات الله يعافيكم (;¬_¬) ، صح جوّ الطبخ في رمضان غير بس نخفف ياخي  ، نغيّر للأفضل ، عامّة أحس الحمد لله في وعي صحي مُنتشر في هذي الحقبة، نقول يا رب رمضاننا صحّي وحيوي  ()
الأفكار جبتها من حساب @adm_diet، حسابه يستحق المتابعة على فكرة 
2014-06-28 08.52.53
احنا وأمنياتنا :
على فكرة سمعت مرة إن لفظ أمنية يعني شيء مستحيل يصير، لما تقول أتمنى معناه الشيء هذا مستحيل يصير لك،فالأصح نقول رجائاتنا أو آمالنا، بس ما يخالف مشوها هنا، الله كريم 
يالله نقوم نكتب كللل شيء خاطرنا في ورقة، دفتر، كل أمنياتنا ورجائتنا، الصغيرة والكبيرة، الي تستاهل والي ما تستاهل، المهمة وال مو مهمة، المستحيلة وال مو مستحيلة، و على قد ما نعرف إن رمضان شهر إجابة الدعوات، وإن فيه ليلة القدر، نجتهد بالدعاء كل يوم، ومدام احنا نعرف إن دايمًا اذا ربنا وفقنا ندعوه فنتيقن بالإجابة تمامًا، فكيف اذا ربنا وفقنا ندعوه في رمضان؟  اليقين يتضاعف يا الله !
احنا وعاداتنا :
في دراسة تقول إن إذا كنا نبغى نكتسب عادة جديد نمارسها لمدة ٢٢ يوم متواصلين، كمان إذا نبغى نتخلص من عادة ما نمارسها لمدة ٢٢ يوم متواصلين
عندنا عادة سيئة ما نحبها ومع ذلك مستمرين عليها ؟ نجلس كثير عالأجهزة ؟ أغلب وقتنا متسدحين وخاملين ؟ أكلنا شرير ؟ وجهنا غالبًا معبس ؟ نتوتر بسرعة ؟ دايمًا نسبّ، نسمع أغاني … الخ ؟ يالله نخطط نغيرها في هذا الرمضان حتى لو أنجزنا تغيير عادة وحدة “للأبد” يُعتبر إنجاز 
نبي نكتسب عادة جميلة ، نمشي يوميًا، لساننا طيّب، وجهنا مُبتسم، نسمع قرآن ، جلوسنا عالأجهزة ما يتعدا ساعتين ،ايش بعد عادات نبيها ؟ يالله نكتسبها بعون الله 
عندنا عادة جميلة نطوّرها 
  
ايش عندكم أفكار برضو أضفتوها أو بتضيفونها لخطتكم الرمضانية ؟  
ختامًا ..
هذي عدة أفكار للتخطيط لرمضان أرجو إنها كانت مُعينة ومفيدة لكم بفضل الله 
وصدقوني حاولت أقلل كلام قد ما أقدر بس شسوي ياخي يبيلي دورة كيف تكتب تدوينة قصيرة 
عامّةً أقول يا رب ما كان كلام ثقيل عليكم، ورمضانكم مُبارك  

 

Posted by:molarya

.ig-b- { display: inline-block; } .ig-b- img { visibility: hidden; } .ig-b-:hover { background-position: 0 -60px; } .ig-b-:active { background-position: 0

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s