بسم الله الرحمن الرحيم, وبهِ نستعين ..

أما بعدُ, فأعلمُ جيّدًا أنني فوّتُ تدوينتين للشهرينِ السابقة..وبقدرِ ما أظنني أملكُ أعذارًا بقدرِ ما أجدني لا أملكُ.. لأنّ الشخص, أيّ شخص..إن كانّ يملكُ هدفًا.. أيّ هدف, فهو يقدرُ بعون الله أن يوطّن كل الظروفِ لتحقيقِ هدفه..ما دامَ يجمعُ الصبر والإصرار في قلبه..

على كلٍّ عدتُ والحمدُ لله الآن, محمّلة بسلال الفراولة اللذيذة المنعشة

ما حكاية هذه السلال؟

في هذه الفترة من الصيفِ, يبدأ موسمُ قطفِ الفراولة, وتفتحُ بعض المزارع الضخمة أبوابها للعامّة لجني الفراولة.

أجدها فكرةَ ذكيّة, بدلَ أن تتحملَ متاعب جلبِ عمّال لجني الفراولة, متاعب التنقية والتعليب والنقل والبيع, وما يتضمن ذلك من مصاريف..أحضر الزبائن لمزرعتك, دعهم يجنون ما يشاؤون, ثمّ يدفعون ثمن الجني وهُم سُعداء !

المهم, بعدَ سماع عدّة تجارب من أصدقائي الطيّبين..قررنا الذهاب إلى مزرعة الفراولة الموجودة في مدينة دونكاسترEastfield farm ..وهنا تبدأ رحلتنا

طريقة الوصول:

للذهاب إلى هذه المزرعة من شيفيلد يوجد ثلاثة طرق, السيارة وهي أسرعها, أو القطار ثم الباص, أو الباص ثم الباص !

وفي حالتنا نحنُ اخترنا الذهاب بالباص ثم الباص لسببين, الأولُ متعة الطريق حيث أنّ الباصَ يعبرُ أماكنَ لا يعبرها القطاروالثاني السهولة, حيثُ توجد محطّة باص قريبةٍ من بيتنا, تأخذنا مباشرة إلى محطة الباصات سواء في السنتر أو الميداهول (في حالتنا نحن واصلنا إلى الميداهول للاستمتاع بالطريق ), ومن محطة الباصات هناك نركبُ باصًا مخصّصا للذهابِ إلى محطّة الباصات في دونكاستر, ومن هناك نركبُ باصًا للمزرعة..

الشرطُ الوحيد بالنسبةِ لي للاستمتاع بالرحلةِ الباصيّة هو أن يكون الباص دورين, وأن تركب الدور الثاني في الباص, في الأمام =)

ركبنا باص 95, وذهبنا إلى محطة الميداهول, في طريقٍ جميل مليءٍ بالنزول والصعود !, بعدَ ذلك من موقف C2 ركبنا باص X78 المتوجه لدونكاستر, في طريقٍ مليءٍ بالخضرةِ والشراحة ..بعد ذلك من موقف A2 ركبنا باص 22 المتوجه لمحطة Doncaster road

التخطيط للرحلة مهمّ إن كنتَ لا تريدُ تضييع وقتك في الانتظار, بإمكانك ملاحظة مواعيد الباصات من موقع الباصات أو من تطبيق First bus .

وبإمكانك أيضًا شراء تذكرة من تطبيق الباص (تذكرة يومية) تشملُ جميع الباصات بالإضافة للترام في شيفيلد ودونكاستر من أيّ شركة بحوالي 7 جنيه لليوم الواحد, وإن أردتَ زيادة الخير, فبإمكانك شراء تذكرة يومية لجميع الباصات في شيفيلد ودونكاستر بالإضافة للترام والقطار ب حوالي 9 جنيه لليوم الواحد. في حالتنا..لم نكن نعرفُ هذه الخاصية فقمنا بشراءِ التذاكر في كلّ مرّة والذي بالطبع كان أغلى..عرفنا أيضًا أنه بإمكاننا شراء تذكرة باص اسمها فايف تو فايف, وتعني 5 باوند ل 5 أشخاص وأظنها للرحلة الواحدة ..المهم, أفضل طريقة من وجهة نظري كما أخبرتكم من قبل, شراء التذكرة عن طريق التطبيق .

بعد الطريق الجميل من شيفيلد, وصلنا إلى محطة الباصات في دونكاستر, ووجدنا بأنّ باص 22 سيأتي بعد 55 دقيقة (كان قد تحرك قبل وصولنا ب 5 دقائق) لكننا وجدناها فرصة لاستكشاف محطة الباصات تلك, حيث يوجد في الدور الأول (ليس الأرضي) مركزٌ تجاري يضمّ عدة ماركات معروفة بالإضافة إلى قسمٍ خاص بالمطاعم في بدايته..

المزرعة :

مرّت الدقائق, ووصل الباص المنشود ووصلنا إلى مزرعةِ الفراولة أخيرًا. عند دخولنا استقبلنا على جهة اليمين مقهى بسيط وعلى جهة اليسار بضعة ألعاب كهربائية للأطفال, وفي الأمام كانت سلالُ الفراولة تنتظرنا لنأخذ سلّة أو اثنتين وننطلقَ إلى حقول الفراولة .. وبجانبَ هذا قليلًا, كان هناك الكثيرُ من الأشخاص العائدين من رحلة جنيهم, وسلالهم مليئةُ بالفراولةِ الحمراءِ الشهيّة !

مما دارَ في بالي عندما شاهدتُ هذا, أنّ الجميعَ قد أنهى محصول الفراولة, وأننا بالكادِ سوف نملأ سلّة واحدة من السلتين..كنتُ قد أنسيتُ أنّ رزق الله سبحانه يسعُ الجميع, وأدركتُ هذا الأمر عندما امتلأت السلّتين بأكملها, ونحنُ لم ننهِ صفًا كاملاً من صفوف حقلِ الفراولة !

الأمرُ الذي ترتب على إيماني الضعيف, هو أنني أصبحتُ ألتقطُ الفراولات اللاتي يُخالطها شيءٌ من البياض, لأنّه استقرّ في عقلي حينها أننا لن نجدَ شيئًا آخر..وعلى أنني تذوقتها وكانت لذيذة بحقّ, إلا أنني شعرتُ بالدهشةِ عندما وجدتُ عند طابور الدفع جميع الفراولات في جميع السلّات الأخرى حمراء جميلة..ومن هنا نتعلمُ درسين صغيرين: الأول أنّ إيمانك بالشيء يجعلكُ لا ترضى بالأقل; أنا لأنني بالكادِ آمنتُ أنني سأجدُ فراولاتٍ حمراء بوفرة; لأنني ظننتُ أنّ الناس قد ذهبوا بكلّ الفراولات اللذيذة, أصبحتُ أنتقي حتى الفراولاتِ التي يُخالطها شيءٌ من البياض, ولو أنني بحثتُ بلا يأس, لكنتُ وجدتُ غايتي في كلّ مرّة .

الدرس الثاني هو أن امتداد عينكِ لنعمِ الآخرين يفقدكُ جزءًا من الاستمتاع بنعمكَ التي تملكها, كانت الفراولات الحمراء المخلوطة بالبياض لذيذة جدًا, بل وربما تدوم فترة أطول من الحمراء الناضجة تمامًا, لكنني عندما مددتُ عيني لسلّات الناسِ أصبتُ بالقليل (القليل جدًا) من الإحباط

بعد ذلك, جلسنا في أحدِ طاولاتِ المقهى لنرتاح, وليلعب الصغار في الألعابِ الكهربائية بالطبع. وقررتُ أن أجرب بعض منتجاتِ المقهى الصغير, اخترتُ كيكة فكتوريا لأنني ظننتُ أنها سوف تكونُ مخبوزة ومحشيّة بفراولةِ المزرعةِ اللذيذة ! ..لكنها كانت عاديّة جدّا, الشيء الجميل بالنسبةِ للكابتشينو أنّه كان دافئًا, بالحديثِ عن الدفء..فالجوّ يومها كانَ مغيّمًا بدون مطرٍ أو شمس, ومن وجهة نظري أرى أنّه الجو الأمثلُ للجني من المزرعة; الجو الممطرُ صعب, والجو المشمس حارّ جدًا و “يصقع” الرأس..وأجدُ أنه من الواجباتِ إن كان الجوّ مشمسًا أن تضع قبعة على رأسك تخفف وطأة الشمس الحارقة. أذكرُ أنّ تطبيق الجو كان يُشير إلى نسبة بسيطة لهطول الأمطار يومها ومع هذا لم يكن هناك أيّ مطر..لحسنِ الحظ ربما

أخيرًا وليس آخرًا, ماذا نفعلُ بمحصولِ الفراولةِ الوفير هذا ؟

إذا كنت قد جمعت سلّة صغيرة فلا أجدُ أفضلَ من تناولها مباشرة..والاستمتاع بها كحلوى صحيّة طبيعية

أما في حالتنا فقد جمعنا سلتين كبيرة, استمتعنا ببعضها في الطريق, والبعضُ الآخر صنعتُ منه هذه الأشياء ..وبالمناسبة، أجدُ أنّه من المهم التنبيه على مسألة إحضار علبة أو اثنتين بلاستيكية بالغطاء خاصة إن كانت رحلتكم عبر الباص أو القطار، لأن المزرعة لا توفرُ أغطيةً للسلّات .

مربى الفراولة بالطبع !

الوصفة بشكل عام أني وضعتُ الفراولة (حوالي كيلو أو أكثر) في قدر, بعد أن قطعتها مربعات, أضفت عليها عصير ليمونة, وتركتها تطبخُ على نارٍ هادئة بدون إضافة أيّ ماء ..لا تضيفوا أيّ ماء لأن عصير الفراولة يكفي وزيادة..بعد أن تبدأ الفراولة بالذبول ويبدأ عصيرها بالازدياد أضفتُ السكر وبذور الشيا, ثم بودرة الأجار (النسخة النباتية من الجيلاتين) مذوبة مع القليل من الماء الساخن. وتركتها حتى ثخنت قليلًا..ربما ساعة على نار هادئة..وبعد أن بردت ثقلت أكثر, ووضعتها في الجار.

بإمكانكم البحث في اليوتيوب لوصفات “أدقّ”

سموذي الفراولة !

وصفة بسيطة سريعة تمكنكِ من استعمال الكثير من الفراولة ..بإمكانكم تجميد الفراولة والاستمتاع بها في أي وقت من السنة.

الوصفة السهلة اللذيذة عبارة عن “فراولة, موز, عسل, حليب”

أما عن السموذي هذا فمكوناته “نصف حبة أفوكادو, موزة, فراولة, توت, سبانخ, ملعقتين شوفان, سكوب بروتين بودر” وجبة فطور غنيّة للوصول إلى القوام الكريمي يجب أن تكون نسبة السائل أقل من نسبة المكونات الصلبة.

التشيز كيك الصحي

أظن أن هذه أصحّ نسخة من التشيز كيك وهي ببساطة عبارة عن طبقات من الزبادي اليوناني, القرانولا (أنصح بقرانولا نُهى اللذيذة ) فراولة. وفي النهاية زينتها بقليل من بذور الشيا. بإمكانكم إضافة العسل, لكن القرانولا هذه مُحلّاة بالعسل أساسًا فلهذا اكتفيتُ بها .

سلطة الخضار بالفراولة

الحقيقة أنه لا توجدُ نسخة واحدة لهذه السلطة.. بإمكانكم مثلاً استعمال وصفة سلطة الكينوا وإضافة الفراولة بدلاً من الرمّان .

بإمكانكم استعمال أيّ وصفة سلطة تحبونها وتزينونها بالفراولة .

بإمكانكم استعمال وصفة رفيقتي الجميلة ملاك, وهي كما يلي نقلًا عنها :

جرجير, ربع بصلة بيضاء مقطعة شرائح نحيفة جدًا جدًا, فراولة, رمان

الصوص في الخلاط (دبس رمان+رشة ملح+رشة سكر+زيت زيتون+ليمون+بودرة رمان) “بودرة الرمان في الرفاعي في السعودية بس مو كل الفروع”

شكرًا ملاك على الوصفة اللذيذة

طبق بسيط جدًا, يناسب الأطفال

طبقة مربى الفراولة, طبقة زبادي يوناني, مربى, زبادي

تُزيّن بالفراولة والموز وبعض السبرنكل (بذور الشيا في مصطلح آخر)

الأفكار لا تنتهي, بالإمكان تغميسها في شوكلاتة داكنة أو بيضاء, بالإمكان طبعًا تزيين البانكيك أو الوافل بها, سلطة فواكه, بالإمكان إعداد frozen yogurt bars… الخ

وقبل أن أختم تدوينتي, أودّ أن أتوجه بالشكر لصديقتي الجميلة هند, بإمكانكم مُشاهدة المزرعة ومعرفة تفاصيل أكثر لم أتطرق لها من حسابها في سناب شات

وبإمكانكم مشاهدة صورٍ أكثر للمزرعة وطريق الذهاب في حسابي الانستقرام هنا

شكرًا لكم .

Posted by:molarya

.ig-b- { display: inline-block; } .ig-b- img { visibility: hidden; } .ig-b-:hover { background-position: 0 -60px; } .ig-b-:active { background-position: 0

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s